عيادة لايف كو فوكيت

عيادة LifeCo هي مركز بديل لعلاج السرطان

ظلت “لايف كو” ، منذ إنشائها في عام 2005، علامة تجارية بارزة في مجال العافية تركز على نهج شامل من كل الزوايا بناء على ركائز مثل التغذية الصحية وعلاجات مكافحة الشيخوخة والرفاهية وعلاجات الوقاية من الأمراض المزمنة والسرطان، فضلاً عن التدليل والعلاجات التجميلية إلى جانب العلاجات الروحية، كل ذلك في مجمعاتها الفيزيائية في ثلاثة مواقع في جميع أنحاء العالم.

استُلهم تأسيس “لايف كو” من الشغف الوحيد والقصد من نشر ثقافة العيش الصحي والشفاء الذاتي للأفراد الذين هم في حاجة أو الراغبين في تحسين مستواهم في الحيوية والرفاهية. في مركز فوكيت التابع لنا، قمنا بالتعاون مع الدكتور توماس لودي لتطبيق أحدث البرامج القائمة على النظام الغذائي بالموازاة مع خبرة الدكتور لودي الشهيرة في علاج السرطان والوقاية منه.

يقدم الدكتور توماس لودي لمحة عامة عن مركز الشفاء الخاص بنا في فوكيت تايلاند

قبول أن تسمم الدم والالتهاب المزمن في نهاية المطاف هو السبب الرئيسي لجميع الأمراض الخطيرة والأعراض التي تهدد الصحة، وقد صممت بروتوكولات وبرامج “لايف كو” لتمكين الأفراد من التعامل بشكل جيد مع المدخلات السامة من الحياة اليومية ومساعدتهم على تبني نمط حياة بصحة أوفر من خلال الخبرات والمعلومات المستفادة خلال تطبيق أي برنامج.

تهدف مقاربة LifeCo الطبيعية، التي تشمل الطبخ النباتي الخام والعلاجات الأيضية والتمارين البدنية والروحية، إلى تشجيع عملية انتقال الفرد إلى نمط حياة أكثر صحة وتسهيلها. وتستخدم “لايف كو” دوما ،داخل المراكز وخطوط الإنتاج، المكونات العضوية وغير المجهزة وغير المكررة، وذلك باستخدام الأطعمة الكاملة والأعشاب على نحو يعزز صحة الإنسان وطاقته ورفاهيته.

رغم ارتفاع المنافسة في قطاع العافية والتطهير خلال العقد الماضي،ظلت “لايف كو” تتميز ببرامجها الأكثر فعالية للتخلص من السموم والتغذية الصحية الموجهة نحو تحقيق النتائج والتي يترتب عنها تعزيز المناعة وتجديد الخلايا وفقدان الوزن وتجديد الهضم وتحسين البشرة وتحسين وظيفة الأمعاء وصفاء الذهن وفوائد عديدة أخرى.

التغذية

نفصل التغذية عن الطعام ونؤمن بالقدرة العلاجية وتعزيز النظام الغذائي من خلال اختيارات واعية. يمكن لكل فرد رفع مستوى الرفاه بشكل عام من خلال المكونات الكثيفة للعناصر الغذائية، وهذا ما توفره مرافقنا من خلال تقديم وجبات وعصائر أكثر توازناً في جميع الأوقات.

المرونة

يحتاج كل فرد، سواء كان رياضيًا أو عاملاً في المكتب، إلى أنشطة بدنية معينة من أجل تحفيز الجهاز اللمفاوي والهرمونات التي تساهم في خلق السعادة والمزاج. ومن خلال التحمل البدني والمرونة، في حدود قدرة الفرد، تأتي حالة ذهنية أكثر وضوحًا، مما يؤدي إلى حياة نابضة بالحياة.

العقل

تؤثر عمليات التطهير العميق والتغذية تأثيرا فعالا على العقل، بحيث لن يشعر الفرد الخالي من الإجهاد والخالي من السموم بالعبء في عقله، مما يؤدي إلى سلام ووعي أعلى. كل فعل صحي له انعكاس مباشر على العقل، وهكذا يشرح الجانب الشمولي لبرامج التطهير الخاصة بعيادة “لايف كو” .

البيئة

تساعد المباني التي تم تصميمها لخلق الهدوء والتنشيط الأفراد على التركيز أكثر على شفاءهم، بدلا من التعامل مع كميات لا حصر لها من الإشارات التي نتلقاها من الحياة الحضرية التي تسبب التوتر والقلق والاندفاع والسرعة.