الفيتامين سي عبر الحقن الوريدي

Intravenous vitamin c for cancer is a vital part of our holistic approach to cancer care.

Vitamin C is a water-soluble nutrient. It is also known as ascorbic acid and is found in citrus fruits and vegetables. It acts as an antioxidant by protecting cells from free radicals. High-dose vitamin C is administered via iv therapy and challenges cancer cells at a metabolic level without harming normal functioning cells.

Free radicals are formed when the body converts food into energy. It can also come from exposure to environmental hazards like UV rays from the sun, air pollution and cigarette smoke.

Vitamin C is crucial to collagen production. Collagen is a protein needed to help the body heal wounds. It also helps the body improve iron absorption and strengthen the immune system so it can protect the body from diseases.

كيف يعمل الفيتامين سي عبر الحقن الوريدي؟

تفتقر الخلايا السرطانية إلى الكثير من الإنزيمات التي تمتلكها الخلايا السليمة بوفرة. فضلا عن كونها عاجزة عن استخدام الأكسجين في استقلاب الجلوكوز وتوظيفه في إنتاج الطاقة. يوجد إنزيم خاص يحول الأكسجين والماء إلى بيروكسيد الهيدروجين، يدعى الكاتالاز.

الكاتلاز هو عبارة عن “إنزيمات مضادة للأكسدة” تحول الأكسجين والماء إلى بيروكسيد الهيدروجين. في حقنة فيتامين سي، يعمل الأخير محفزا للأكسدة بتركيز عال، ويتشكل بعض بيروكسيد الهيدروجين الذي يتم التخلص منه بسرعة عن طريق الكاتلاز داخل خلية طبيعية. ونظرًا لأن الخلايا السرطانية تعاني من نقص أو نقص كامل في الكاتالاز، فإن البيروكسيدات تقتل الخلية السرطانية.

فيتامين سي والخلايا الجذعية السرطانية

أظهرت إحدى الأبحاث أن جرعة عالية من فيتامين سي التي يتم حقنها عبر الوريد أقوى بكثير من الدواء التجريبي (2-DG) في قتل الخلايا الجذعية السرطانية. إن الخلايا الجذعية السرطانية هي “النسخة الاحتياطية النهائية” التي تسمح للخلايا السرطانية بالنمو مرة أخرى.

عكس الخلايا السليمة، لا تتمتع الخلايا السرطانية التي لا توجد بها أنشطة جذعية “بالمرونة الأيضية” للتكيف مع مصادر المغذيات المتغيرة. مما يعطي الخلايا السليمة أفضلية عند استخدام العلاج الموجه، مثل حقن فيتامين سي.

وكشفت دراسة أخرى أن جرعة عالية من فيتامين سي كانت قادرة على “قتل الخلايا الجذعية السرطانية” المقاومة للمضاد الحيوي دوكسيسيكلين. ويوصف هذا المضاد الحيوي كعلاج لعدة أنواع من السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والمبيض والبروستاتا والرئة والبنكرياس وسرطان الجلد.

لماذا الفيتامين سي الوريدي؟

و يعد حقن الفيتامين سي عبر الوريد أفضل وسيلة للرفع من قدراته العلاجية. حيث أظهرت دراسة أنه بمجرد تجاوز الفيتامين سي للمسلك الهضمي، يمكنه “إنشاء مستويات دم أعلى من 100 إلى 500 مرة من المستويات التي تم تسجيلها في الحالات التي يتم فيها أخذ هذا الفيتامين عن طريق الفم. ويعد هذا “التركيز الفائق” أمرًا ضروريًا لخصائص هجوم الفيتامين سي على الخلايا السرطانية. وقد أكدت ذات الدراسة دور بيروكسيد الهيدروجين، الذي يولد جراء “ذوبان الفيتامين سي بسهولة”، في تدمير أنسجة الورم.

وكشفت تجارب سريرية بالإضافة إلى دراسات مختبرية بدورها توفر ” فيتامين سي بجرعة عالية على خصائص الأكسدة” وساعدت في تقليل انتشار خطوط خلايا سرطان البنكرياس والقولون والبروستاتا وغيرها.
كما أفاد المرضى الذين أخذوا حقنة فيتامين سي بجرعة عالية أن “جودة حياتهم قد صارت أفضل” مع تسجيل “انخفاض في السموم المرتبطة بالسرطان”.

بالإضافة إلى قتل الخلايا السرطانية والخلايا الجذعية السرطانية، تشمل المزايا الأخرى المسجلة لفيتامين سي عن طريق الوريد الحد من الألم وزيادة الطاقة والشهية وتخفيف الالتهابات والتعفن المرتبط بالسرطان والوقاية من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية والفطرية والحد من تكوين الأوعية الدموية السرطانية (تكوين خلايا الدم الجديدة)، والحد من آلام ما بعد الجراحة وخلال فترة النقاهة وانخفاض فرص تكرار الإصابة بسرطان ما بعد الجراحة.
لا عجب إذا كان فيتامين سي الوريدي جزءًا أساسيًا من برنامج العناية بالسرطان بعيادة لايف كو.
تعرف على كيرسيتين، أحد الفلافونويد الموجود في النباتات، الذي يتم استخدامه لعلاج السرطان.